كذا كار - بصمة جديده فى عالم السيارات كذا كار - بصمة جديده فى عالم السيارات
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

التعرف على مواصفات المحرك Engine Types & Classifications


مواصفات المحرك Engine Types & Classifications
الهدف: عند الانتهاء من مراجعة هذا المقال ستكون قادر على التالي:

- توضيح اختلاف المحركات من ناحية ترتيب الأسطوانات
- مقارنة المحركات ثنائية ورباعية الأشواط
- تصنيف المحركات من ناحية وضع الصمامات
- مقارنة تصميم الصمامات العلوية
- عمود الكامة العلوية
- شرح أنواع المحركات البديلة
محتويات هذا المقال

1- دورة تشغيل المحرك                                                       Engine Cycle
      - المحركات رباعية الأشواط
      - المحركات ثنائية الأشواط
2- ترتيب الأسطوانات                                           Cylinder Arrangement
3- عدد الأسطوانات                                                Number of Cylinders
4- ترقيم الأسطوانات                                              Number of Cylinders
5- ترتيب الحريق (الإشعال)                                                    Firing Order
6- تبريد المحرك                                                           Cooling System
7- نظام الوقود                                                                   Fuel System
8- نظام الإشعال                                                            Ignition System
9- نقل الحركة لعمود الكامات                                           Camshaft Drive
10- وضع عمود الكامات                                             Camshaft Location
11- دخول الشحنة للمحرك               Normal Aspiration vs Turbocharging
12- وضع المحرك بالسيارة                                              Engine Location
13- نوعية حركة المحرك                                                  Engine motion
14- المحركات البديلة                                                  Alternate Engines


يجب أن يكون في السيارات قادر على التمييز بين الأنواع المختلفة للمحركات (تصنيف المحركات). فمعرفة تصميم وتركيب المحرك يساعد الفني في عمل التشخيص الصحيح لأعطال المحرك، كما يساعده في إجراء عمليات الصيانة.

ويمكن تصنيف المحركات بطرق عدة، وان كانت الأجزاء الأساسية بالمحرك (جسم المحرك، المكابس، عمود المرفق، عمود الكامة) هي في الأساس واحدة. فإن الاختلاف في التصميم يؤثر على كيفية عمل المحرك وطرق الصيانة له.

ويصنف محرك الاحتراق الداخلي في المعتاد تبعا للأتي:
- نوع دورة التشغيل
- ترتيب الأسطوانات
- عدد الأسطوانات
- تصميم عمود المرفق
- ترتيب الحريق
- نظام التبريد
- نوع الوقود
- طريقة إدخال الوقود للمحرك
- أشكال غرف الاحتراق
- وضع الصمامات وعمود الكامة بالمحرك
- عدد الصمامات بالأسطوانة
- طرق إدارة عمود الكامة
- طريقة حركة المحرك (محرك ترددي أو دائري)
- طريقة عمل الحريق (المحركات البديلة)

دورات تشغيل المحرك (Engine Cycle)
تتبع محركات الاحتراق الداخلي في عملها إما دورة رباعية (رباعي الأشواط) أو دورة ثنائية (ثنائي الأشواط).

المحركات رباعية الأشواط:
تحتاج الدورة الرباعية إلى أربعة أشواط (حركة المكبس لأعلى وأسفل) لإتمام الدورة. وهناك شوط قدرة واحد خلال الدورة الواحدة. كما يلزم لإتمام دورة المحرك لفتين كاملتين من عمود المرفق. ومعظم المحركات المستخدمة في السيارات الخاصة (بنزين أو ديزل) تكون رباعية الدورة. وهذه الأشواط هي شوط السحب وشوط الانضغاط وشوط القدرة الاحتراق) وشوط العادم، أنظر شكل 1 - 1.

أ - شوط السحب:
خلال شوط السحب المحركات البنزين ذات المغذي يتم سحب خليط من الهواء والبنزين. حيث تؤدي حركة المكبس لأسفل على تكوين تخلخل داخل الأسطوانة، ويكون صمام العادم مغلق وصمام السحب مفتوح حيث يتم سحب الهواء والوقود من خلاله داخل الأسطوانة.

ب - شوط الانضغاط:
خلال شوط الانضغاط يتحرك المكبس إلى أعلى ويكون كلا من صمام الشحن والعادم مغلقين فتنضغط شحنة الوقود والهواء وترتفع درجة حرارة الشحنة ويصبح الخليط أكثر قابلية للاشتعال. يتم إشعال شحنة الهواء والوقود في نهاية هذا الشوط عن طريق شمعة الإشعال.

ج - شوط القدرة:
خلال هذا الشوط يكون كلا من الصمامين مازالا مغلقين ويؤدى إشتعال الشحنة إلى تمدد الخليط مولدا ضغط عالي حيث يدفع المكبس إلى أسفل، وتؤدي تلك الحركة تحت تأثير القوة المؤثرة على سطح المكبس إلى دفع ذراع التوصيل المتصل بعمود المرفق إلى دوران العمود وتولد عزم إدارة.

د - شوط العادم:
خلال شوط العادم يعمل المكبس المتحرك إلى أعلى على دفع نواتج الاحتراق خارج الأسطوانة من خلال صمام العادم الذي يكون مفتوح خلال هذا الشوط، ويكون صمام السحب مغلق.
المحركات ثنائية الأشواط:
تقوم تلك المحركات بإتمام الدورة (عملية السحب والضغط والإشعال والعادم) خلال لفة واحدة من عمود المرفق وبذلك تعطي شوط قدرة لكل لفة من عمود المرفق، ويتم ذلك عن طريق إلغاء استخدام الصمامات الموجودة بالأسطوانة والاستعاضة عنهم بثغور (فتحات) موجودة بجدار الأسطوانة لدخول وخروج الشحنة ويتحكم المكبس في فتح وغلق تلك الثغور أثناء حركته لأعلى ولأسفل، أنظر شكل ۱ -۲
و عند حركة المكبس الأعلى تنضغط شحنة الوقود والهواء داخل الأسطوانة، وفي نفس الوقت يتسبب التخلخل بعلبة عمود المرفق الناتج عن حركة المكبس لأعلى إلى سحب الشحنة داخل العلبة حيث يتحكم صمام "ريد" في دخول تلك الشحنة.

عندما يصل المكبس إلى نهاية المشوار لأعلى يتم إشعال الشحنة وتعمل الغازات المحترقة على تولد ضغط يدفع المكبس إلى أسفل. أثناء حركة المكبس لأسفل يغلق صمام ريد وتنضغط الشحنة بعلبة عمود المرفق.

عند استمرار حركة المكبس لأسفل يكشف المكبس ثغر العادم حيث تندفع غازات العادم للخارج عن طريق ثغر العادم. ومع استمرار حركة المكبس لأسفل يكشف المكبس ثغر التحويل حيث يؤدي الضغط المتولد على الشحنة الموجودة بعلبة المرفق إلى الدخول إلى الأسطوانة عن طريق ثغر التحويل وعند حركة المكبس لأعلى يغلق المكبس ثغر التحويل وثغر العادم وتبدأ زيادة الضغط داخل الأسطوانة وهكذا تبدأ الدورة من جديد.
ويشيع استخدم المحركات الثنائية في الدراجات البخارية والمحركات الصغيرة ولا تستخدم في السيارات للأسباب التالية:

- تنتج ملوثات عادم عالية
- لها قدرة منخفضة عند السرعات البطيئة
- تحتاج صيانة أكثر من المحركات رباعية الأشواط
- لها استهلاك عالي للوقود.

ترتيب الأسطوانات Cylinder Arrangement
المقصود بترتيب الأسطوانات هو وضعية الأسطوانات بالنسبة إلى عمود المرفق. ويؤدي اختلاف ترتيب الاسطوانات إلى تغير شكل المحرك. وهناك أربع أنواع مختلفة في الشكل (ترتيب الأسطوانات) شائعة الاستخدام بالسيارات: محرك مستقيم، محرك على شكل حرف V محرك مائل، محرك أفقي.

أ - المحرك المستقيم: وفيه تكون الأسطوانات موضوعة في خط مستقيم موازي لمحور عمود المرفق. ويناسب هذا الترتيب المحركات ذات السعة الصغيرة (الأربع أو الستة أسطوانات).

ب - المحرك على شكل حرف V : وهو يشبه حرف V عند النظر إليه من الأمام، ويتكون من مجموعتين من الاسطوانات كلا منها مرتبه في خط مستقيم حيث تقع كل مجموعة من الأسطوانات على زاوية من الرأسي على جانبي عمود المرفق. وتتميز تلك المحركات بقصر طول وارتفاع المحرك بالنسبة للمحرك المستقيم الذي يكون له نفس عدد الأسطوانات.

ج - المحرك المائل: وهو كالمحرك المستقيم، تكون جميع الأسطوانات على خط مستقيم ولكن مائل بزاوية على إحدى الجوانب. ويساعد ذلك التصميم على جعل ارتفاع المحرك أقل حيث يمكن الاستفادة من ذلك في جعل شكل غطاء المحرك أكثر انسيابية.

د- المحرك الأفقي (الأسطوانات المتقابلة): حيث تقع الأسطوانات أفقية على جانبي عمود المرفق. ويساعد ذلك التصميم على تقليل مركز ثقل السيارة.

عدد الأسطوانات( Number of Cylinders)
المحركات الشائعة الاستخدام بالسيارات تتكون في الغالب من 4 أو 6 أو 8 أسطوانات. بعض المحركات النادر استخدامها تتكون من 3 أو 5 أو ۱۲ أو 16 أسطوانة. يؤدي زيادة عدد الأسطوانات إلى زيادة في اتزان وقدرة المحرك.

ترقيم الأسطوانات (Cylinder Numbers)
ترقيم الأسطوانات يخص كذلك المكابس وأذرع التوصيل. ويكتب الترقيم أحيانا على مجمع السحب وعلى جانب أذرع التوصيل. وهي مهمة جدا عند عمل عمرة (توضيب) المحرك حيث يجب إعادة كل مكبس وذراع توصيل لنفس الاسطوانة. ويختلف ترقيم المحرك بالنسبة لترتيب الأسطوانات بالمحرك كما يظهر في شكل 1 - 4. بالنسبة للمحرك المستقيم يكون الترقيم بالترتيب ومن الأمام للخلف. أما بالنسبة للمحرك حرف V دائما تكون أسطوانة رقم 1 متقدمة قليلا للأمام عن الأسطوانة المقابلة لها بالجانب الأخر. وفي بعض الأحيان تكون الأرقام أحادية بجانب للمحرك والأرقام الزوجية بالجانب الأخر. أو أرقام تسلسلية بكل جانب. يجب الرجوع إلى كتالوج الشركة الصانعة لمعرفة الاسطوانة رقم 1 حيث تختلف من سيارة لأخرى.

ترتيب الحريق ( الإشعال ) (Firing Order)
ترتيب الإشعال هو ترتيب الإشعال في أسطوانات المحرك. ويقرر ترتيب الإشعال بالمحرك وضع كراسي التحميل العمود المرفق. ويجب على الفني معرفة ترتيب الإشعال عند العمل بنظام الإشعال، عند توصيل أسلاك شمعات الإشعال أو أسلاك الموزع ويمكن معرفة ترتيب الإشعال من كتالوج الشركة المصنعة وأحيانا يكون مدون على مجمع السحب. ويختلف ترتيب الإشعال من محرك لأخر كما هو موضح بالشكل 1 - .
تبريد المحرك (Cooling System)
هناك نوعين من نظم التبريد، نظام تبريد السائل (المياه) ونظام تبريد الهواء. وتستخدم معظم السيارات الخاصة نظام تبريد المياه.

نظام تبريد المياه: في نظام تبريد المياه تحيط المياه (سائل التبريد بالأسطوانات. ويعمل سائل التبريد على حمل الحرارة الزائدة الناتجة عن الاحتراق من رأس الأسطوانات وجسم المحرك إلى المشع للتخلص منها لمنع تلف المحرك، أنظر شكل 1 -6. ويعتبر نظام التبريد بالسائل نظام كفء حيث يصل بالمحرك بسرعة لدرجة حرارة التشغيل، كما يمكن التحكم في درجة حرارة التشغيل حيث يؤدي ذلك إلى زيادة كفاءة الأداء وتقليل الملوثات.

نظام تبريد الهواء: يعمل نظام تبريد الهواء على إمرار الهواء على زعانف برأس وجسم المحرك لحمل الحرارة الزائدة الناتجة عن الاحتراق. وهو غير شائع الاستخدام في محركات السيارات الخاصة لقلة كفاءة الأداء، أنظر شكل ۱ - ۷.|


نظام الوقود (Fuel System)
يمكن تصنيف المحرك حسب نوع الوقود المستخدم وطريقة إشعال الوقود وكيفية دخول الوقود إلى الأسطوانة كما هو موضح بالشكل ۱ - ۹.
محركات البنزين والديزل:
أ- محرك البنزين: وفيه يتحكم صمام الخانق في كمية الهواء والوقود الداخلة للمحرك لتغير سرعة وقدرة المحرك. وتشتعل الشحنة (البنزين والهواء عن طريق شمعة الإشعال.

ب - محرك الديزل: وفيه ينساب الهواء فقط داخل مجمع السحب ولا يتحكم فيه صمام خانق ويحقن الوقود مباشرة داخل غرفة الاحتراق في نهاية مشوار الضغط داخل الأسطوانة حيث يشتعل ذاتيا ولا يحتاج إلى شمعة إشعال.

طريقة إدخال الوقود إلى المحرك:
المغذي: تستخدم المحركات المجهزة بالمغذي التخلخل بالمحرك لسحب الوقود من المغذي حيث تمر الشحنة بمجمع السحب إلى الاسطوانات. وقد اتجهت معظم الشركات الصانعة في الآونة الأخيرة إلى التحول إلى استخدام نظام حقن البنزين بالسيارات الذي يعتبر الأكثر كفاءة.

حقن البنزين: يدخل الوقود على شكل رذاذ داخل مجمع السحب. ونظام الحقن المتحكم فيه عن طريق الحاسب هو الأكثر انتشارا في السيارات الحديثة حيث يتم إمداد المحرك بالوقود حسب الاحتياج الفعلي للمحرك. وهناك نوعين لتصنيف حقن البنزين وهما حقن الوقود بمجمع السحب نقطة حقن واحدة، وحقن متعدد النقاط كما يظهر في الشكل 1 -۱۰.
نظام الإشعال (Ignition System)
هناك وسيلتين مستخدمتان لإشعال الوقود في محركات الإشعال الداخلي. الطريقة الأولى إشعال الشحنة باستخدام شمعة إشعال (قوس كهربائي) والطريقة الأخرى عن طريق ضغط الهواء حيث ترتفع درجة حرارته، وعند حقن الوقود بالاسطوانة يشتعل الوقود ذاتيا نتيجة للحرارة العالية، شكل 1 -۹.

محركات إشعال بالشرارة (SI): في هذه المحركات (محركات البنزين) تستخدم شمعة الإشعال لبدء عملية الاحتراق.

محركات إشعال بالضغط (CI): في هذه المحركات (محركات الديزل) يضغط الهواء لدرجة عالية | تؤدي إلى أرتفع درجة حرارته، وعند حقن الوقود بالاسطوانة يشتعل ذاتيا.
نقل الحركة لعمود الكامات Camshaft Drive)
يمكن تصنيف المحرك حسب طريقة نقل الحركة إلى عمود الكامة. وهناك ثلاث طرق متبعة النقل الحركة العمود الكامة، حيث يتم نقل الحركة عن طريق السير أو الجنزير أو التروس كما في شكلي ۱ - ۱۱ و۱ - ۱۲.

نقل الحركة عن طريق السير: يستخدم سير من المطاط مسنن لإدارة عمود الكامة بنصف سرعة دوران عمود المرفق. وغالبا ما يستخدم هذا النوع عندما تكون الكامة واقعة برأس الأسطوانات

نقل الحركة عن طريق الجنزير: ويستخدم الجنزير النقل الحركة إلى عمود الكامة الموجودة بجسم المحرك أو برأس الأسطوانة.

نقل الحركة عن طريق التروس: يستخدم هذا النوع المحركات الخدمة الشاقة ويستخدم مع المحركات التي بها عمود الكامة بجسم المحرك، والتي تنقل فيها الحركة إلى الصمامات عن طريق أذرع الدفع.


وضع عمود الكامات (Camshaft Location)
هناك وضعين أساسيين لعمود الكامة بالمحرك أما أن تكون الكامة بجسم المحرك أو تكون برأس الأسطوانة كما في شكل ۱ - ۱۳

عمود الكامة بجسم المحرك: وتنقل الحركة عن طريق أذرع الدفع للأذرع المتأرجحة والصمامات وتستخدم التسمية البديلة صمام رأس الأسطوانة (OHV)

عمود الكامة برأس المحرك: ويقع عمود الكامة برأس الأسطوانة (OHC). وقد أدى وضع الكامة برأس الأسطوانة بدلا من جسم المحرك إلى خفض عدد أجزاء مجموعة الصمامات وتقليل وزنها، ويساعد هذا الوضع في إمكانية وضع الصمامات مائلة على سطح الاسطوانة للاستفادة من تكبير صمام السحب.
ويمكن استخدام عمود كامة واحد (عمود كامة فردي) أو عمودين كامة (عمود كامة مزدوج).

عمود كامة فردي: تؤثر الكامة مباشرة على الصمام أو عن طريق الغمازات (عمود الكامة برأس الاسطوانة) أو عن طريق أذرع الدفع والغمازات (عمود الكامة بجسم المحرك) كما في شكل ۱ - ۱۳.

عمود كامة مزدوج: ويعمل عمود كامة لإدارة صمامات السحب ويعمل عمود الكامة الأخر لإدارة صمامات العادم كما في شكل ۱ - ۱۳. ويشاع استخدام هذا النوع في الأسطوانات التي بها أربع صمامات أو أكثر.

دخول الشحنة للمحرك (Normal Aspiration vs Turbocharging)
سحب عادي للشحنة: تدخل الشحنة إلى المحرك تحت تأثير الضغط الجوي ونظرا لقيمة الضغط الجوي المحدودة (101 كيلو بسكال) فإن ذلك لا يساعد على ملء الاسطوانة من الشحنة بالكامل.

تشحين المحرك (تريو) شكل 1 - 14: ويتم تشحين المحرك (الشحن الجبري) عن طريق شاحن هواء يعمل تحت تأثير اندفاع غازات العادم أو يعمل عن طريق إدارته ميكانيكية من المحرك. ويتم في هذا النوع من المحركات إدخال الهواء أو الشحنة تحت تأثير ضغط الشاحن الذي يؤدي إلى زيادة نسبة الانضغاط وزيادة قدرة المحرك. وتصل زيادة القدرة عند استخدام الشاحن إلى نسبة تصل إلى 50٪.
وضع المحرك بالسيارة (Engine Location)
في الغالب يوضح المحرك بالسيارة في وضع من الأوضاع الثلاثة التالية :

محرك أمامي: يوضع في مقدمة السيارة أما طولي (موازي لمحور السيارة أو مستعرض (عمودي على محور السيارة) شكل ۱ - ۱۵.

محرك طولي: معظم السيارات ذات المحرك الأمامي الموازي المحور السيارة تكون جر خلفي أو جر رباعي.

محرك مستعرض: المحرك الأمامي المستعرض يتميز بشغل حيز أقل في مقدمة السيارة مما يتيح حيز أكبر للركاب بالسيارة كما يؤدي إلى تقليل وزن السيارة ككل. و تكون السيارات ذات المحرك المستعرض جر أمامي.

محرك وسطي: يوضع بين كابينة الركاب والتعليق الخلفي ويكون من النوع المستعرض غالبا. يستخدم في السيارات الصغيرة ذات الجر الخلفي ويستخدم بالسيارات الرياضية حيث يكون مركز ثقل المحرك في منتصف السيارة مما يسهل عملية المناورة، أنظر شكل 1 -16.

محرك خلفي: يوضع في الجزء الخلفي من السيارة ويكون في غالبا من النوع الأفقي المتقابل. وهذا النوع منتشر في السيارات الصغيرة كما يظهر بشكل ۱ - ۱۷.

نوعية حركة المحرك (Engine motion)
المحرك الترددي: وهو المحرك التقليدي الذي تنتقل الحركة والقدرة فيه عن طريق المكبس الذي يتحرك حركة ترددية والتي تتحول إلى حركة دورانية عن طريق عمود المرفق.

المحرك الدوار (فتكل): يستخدم عضو دوار مثلث الشكل بدلا من المكبس. ويدور العضو الدوار داخل غرفة ذات شكل خاص كما في الشكل ۱ - ۱۸. ودورة محرك كاملة (الأربعة أشواط تتم خلال لفة واحدة للعضو الدوار كما يظهر في الشكل ۱ - ۱۹: أ - يبدأ السحب بين نقطة 1 -۳، يحدث الضغط بين نقطة ۱-۲، القدرة تتولد بين نقطة ۲ - ۳، ان ينتهي العادم بين نقطة ۳ -۱
ب - يستمر السحب بين نقطة ۱ - ۳، يستمر الضغط بين نقطة ۱ - ۲، تنتهي القدرة بين نقطة 2-3
ج - يستمر السحب بين نقطة ۱ - ۳، تحدث الشرارة بين نقطة ۱ - ۲، يستمر العادم
بين نقطة 2 - 3
العادم بين
د- ينتهي السحب بين نقطة ۱ - ۳، تبدأ القدرة في التولد بین نقطة ۱ - ۲، يستمر
نقطة ۲ - ۳

المحركات البديلة (Alternate Engines)
وهي المحركات البديلة التي تستخدم في السيارات مثل محرك الغاز ومحرك الكهرباء. محرك الغاز: وهو محرك احتراق داخلي مشابه لمحرك البنزين مع بعض التعديل في نظام الوقود. يعدل نظام الوقود بالمحرك ليسمح للغاز المضغوط على شكل سائل أن يتبخر ويختلط مع الهواء الداخل خلال صمام خلط بدلا من المغذي. ويتميز محرك الغاز بأنه أقل تأثير على تلوث الجو. ومن عيوب هذا المحرك أن خزان الوقود المضغوط يزيد من وزن السيارة وكذلك سعرها. وحيث أن محرك الغاز مازال في مرحلة الانتشار فيعاني أصحاب تلك السيارات التي بها محرك غاز من قلة محطات التزويد بالغاز.
المحرك الكهربائي: يعمل بهدوء، ولا يبعث غازات ملوثة، وله أجزاء قليلة متحركة، كما أنه سهل الصيانة. ولكن المحرك الكهربائي يعاني من عدة عيوب كالسرعة والقدرة المحدودة مقارنة بمحرك الاحتراق الداخلي، كما يحتاج إلى بطاريات ثقيلة وغالية الثمن.

ملخص
يصنف محرك السيارة بطرق متعددة تبعا لاختلاف طريقة عمل وتصميم المحرك. ويمكن تصنيف المحرك حسب دورة التشغيل، عدد الأسطوانات، ترتيب الأسطوانات، نوع مجموعة الصمامات، وضع الصمامات بالمحرك، نظام الإشعال ونظام التبريد ونظام الوقود. ويستخدم وقود البنزين في محركات إشعال الشرارة (محركات البنزين) ويستخدم وقود السولار محركات الإشعال بالضغط (محركات الديزل). وتعمل محركات البنزين والديزل تبعا للدورة الرباعية أو الدورة الثنائية.

وتعمل معظم محركات البنزين بالسيارات تبعا للدورة الرباعية التي تتكون من أربعة أشواط السحب، الضغط، القدرة، العادم) والتي تحتاج إلى لفتين من عمود المرفق لإتمام الدورة والأنواع الأكثر شيوعا محرك البنزين المستقيم والمحرك على شكل حرف V.
ويكون وضع الصمامات وعمود الكامة بالمحركات إما صمامات علوية أو كامة علوية. ويختلف تصميم مجموعة الصمامات حسب كيفية نقل الحركة من عمود المرفق العمود الكامة.

كما يصنف المحرك حسب نظام التبريد الخاص بالمحرك كتبريد السائل (المياه) أو تبريد الهواء. ويعتبر المحرك ذو تبريد المياه الأكثر انتشارا.
وفي الآونة الأخيرة ظهرت محركات الغاز والمحركات التي تعمل بالكهرباء للتغلب على مشكلة التلوث الناتج من محركات الاحتراق الداخلي.
ويوضع المحرك بشكل طولي أو عرضي أما في الجزء الأمامي أو الوسط أو بالجزء الخلفي بالسيارة.
مصطلحات هذا المقال
محرك مستقيم In - line Engine
ترتيب الإشعال Firing order
إشعال شرارة Spark Ignition
إشعال بالضغط Compression Ignition
محرك بنزين Gasoline Engine
محرك ديزل Diesel Engine
شوط السحب Intake Stroke
شوط الانضغاط Compression Stroke
شوط القدرة Power Stroke
شوط العادم Exhaust Stroke
حقن الوقود Fuel Injection
محرك دوار Rotary Engine

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا